Geochronology in the Southern Midyan Terrane: A Review of Constraints on the Timing of Magmatic Pulses and Tectonic Evolution in a Northwestern Part of the Arabian Shield

SGS-TR-2017-3 Wieslaw Kozdrój*, Allen K. Kennedy, Peter R. Johnson, Malgorzata Ziółkowska-Kozdrój, and Khalid A. Kadi
Availability: In stock
250.00 ريال

الملخص
يتكون الجزء الجنوبي لإقليم مدين من كتل صخرية طباقية متبلورة تشكلت في شمال الدرع العربي، ومتلاصقة مع صخور الصحراء الشرقية وشبه جزيرة سيناء قبل انفتاح أخدود البحر الأحمر. وأسس التحليل الأيوني الدقيق ((SHRIMP إطاراً زمنياً للأحداث الترسيبية الصخرية والاندساسات الصخرية والتراكيب الجيولوجية في المنطقة لعدد 12 عينة صخرية وصفت في هذا التقرير، بجانب نتائج تقويم الأعمار الأخرى، مع توفر معلومات تاريخية تكتونية لهذا الجزء من الدرع العربي-النوبي. ويعتبر ترسيب الصخور الرسوبية البركانية لمجموعة زعم والبيضاء، وكذلك وضع المجموعات القاعدية-فوق القاعدية، والديورايت من نوع-تي تي جي، والتوناليت، والجرانوديورايت، دلائل على تكوين للحقب التوني ما بين (780-710 مليون سنة) قوس زعم وقوس الأوفيولايت المتكون فوق نظام الاندساس المحتمل ميله للجهة الغربية في الجزء الجنوبي لإقليم مدين. وبدء التقاء إقليم الحجاز مع إقليم مدين في أقصى الجزء الجنوبي مع اعتلاء كتل الأوفيولايت التي حصلت قبل 700 مليون سنة تقريباً أثناء تطور درز ينبع. وقد أدى استمرار تلك الأحداث أو حصول نظام اندساس جديد ما بين (705-660 مليون سنة)، إلى حدوث نبض كرايوجيني ماجماتي متمثل بالديورايت من نوع-آي الكلسي-القلوي، الجرانوديورايت، والجرانيت ذي القوس البركاني، وتجمعات من الجرانيت متزامنة النشأة. تلى ذلك فترة توقف قصيرة بنهاية الحقب الكرايوجيني ما بين 635-570 مليون سنة تقريباً، تلاها فترة لتدفق الماجما الإيديكرنية المتمثلة بالمونزوجرانيت، والساينوجرانيت، والجابرو الثانوي، والديورابت. وورد ذكر هذه الصخور من خلال الصفيحة القارية والقوس البركاني وصفتها الكيميائية متزامنة التكوين، ولكن وضعها التكتوني الصحيح غير مؤكد. أما من الناحية التركيبية، فإن الصخور المتداخلة تظهر في شكل مقبب، حيث يتضح ذلك بجلاء في الامتداد المنسجم بين المتداخلات الصخرية ونظام نجد التصدعي المرافق، وفي ذات الوقت، مع التصادم المحدد والامتداد للناحية الشمالية لكثير من صدوع الدرع العربي-النوبي. وكان توقف تدفق الماجما في الجزء الجنوبي من إقليم مدين متوافقاً مع تاريخ توقف نظام نجد التصدعي قبل حوالي 575 مليون سنة، حيث نتج عن ذلك تحديد الأماكن التي لم تخضع للتشوه خلال الصفيحة الجرانيتات القلوية-الفلسبارية من نوع-أى، والصخور القاعدية (لامبروفير)، والقواطع الفلسبارية.