كتاب تحليل بيانات اختبار الخزان المائي: أُعدّ لدورة تدريبية قصيرة خلال ديسمبر 2001-يناير2002

SGS-TR-2002-2 شبير سيد علي
Availability: In stock
300.00 ريال

الملخص

أعد هذا الكتاب ليكون أداة تدريب وخلفية مساعدة لدورة تعليمية قصيرة عن "تحاليل نتائج اختبار الخزان المائي – مستوى متقدم" نظمها مشروع مكة التابع لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية خلال ديسمبر 2001م ويناير 2002م، وهو امتداد للدورة التي عقدت في ديسمبر 1998م.
تم في هذا الكتيب التطرق لأساليب متقدمة في تحليل نتائج اختبار الخزان المائي.
استعان المؤلف في إعداد هذا الكتيب بكثير من الكتابات والأدبيات المختلفة التي عادة ما تكون غير متوفرة للمتخصصين في مجال المياه الجوفية.
هذا الكتيب يختلف عن الكتب التعليمية من حيث أنه يقود القارئ خطوة خطوة لتفهم شروط التخوم لمختلف الحلول المعقدة للانسياب الشعاعي للماء إلى الآبار واختيار طرق التحليل تحت هذه الشروط واستخدامها.
للأهمية العلمية لهذا الكتيب تم إخراجه على شكل تقرير فني من قبل هيئة المساحة الجيولوجية السعودية.
قسم الكتيب إلى عشرة أجزاء: الأربعة أجزاء الأولى ذات طبيعة عامة والأجزاء الباقية تستعرض على وجه الخصوص الطرق المختلفة لتحليل نتائج اختبار الخزان والتي لم يتم التطرق اليها في الدورة السابقة.
الجزء الأول: يستعرض الجزء الأول الأنواع المختلفة للطبقات الحاملة للمياه وتعريف مميزاتها الهيدروليكية، وأنواع الانسياب، وتسمية اختبار الخزان، وتاريخ سريع لطرق اختبار الخزان ... الخ.
الجزء الثاني: خصص الجزء الثاني لتعميم الخطوات المختلفة لاختبار الخزان والتي تتضمن تحديد معطيات الموقع، وضع قائمة بخصائص الخزان بحيث يمكن اختيار طريقة التحليل المناسبة، والتقدير الأولي لخواص الخزان والتي ستساعد على تحديد شروط الاختبار مثل أبعاد منطقة دخول المياه في البئر الإنتاجية وبئر المراقبة، وعدد ومواقع آبار المراقبة والقياس، واختيار الدفق المناسب من البئر وحجم المضخة، وبناءً عليه يتم اختيار قطر أنابيب التغليف، وتقدير الهبوط المتوقع في البئر الإنتاجية وبئر المراقبة ... الخ.
الجزء الثالث: يصف الجزء الثالث الحالات التي تتطلب تصحيح قراءات هبوط مستوى الماء قبل استخدامها في التحليل وتم وصف طرق التصحيح لمتجهات مستوى الماء، والتغيرات في الضغط الجوي، والمد والجزر، وطور النهر والتغيرات في التحميل، والنقصان في سمك الخزان.
الجزء الرابع: يزود الجزء الرابع مراجعة الطرق المختلفة الشائعة الاستخدام في تحليل اختبار الخزان، وهو تلخيص للموضوعات التي بحثت في الدورة السابقة وذلك لتزويد القارئ بقاعدة لتفهم الطرق الأكثر تعقيداً والتي تبحث في الأجزاء اللاحقة. وقد تم في هذا الجزء التعريف بنظرية الموائمة Superposition.
الجزء الخامس: يصف الجزء الخامس انسياب الماء إلى الآبار التي تخترق جزئياً الخزانات المحصورة غير الراشحة وكذلك الراشحة، وتصف الحلول تحت الشروط المختلفة مثل حالة الوقت القصير، والوقت الطويل، الحالة الثابتة ... الخ وطرق تحاليل اختبار الخزان.
الجزء السادس: يبحث الجزء السادس في انسياب الماء إلى آبار الاختراق الجزئي في الخزانات غير المحصورة، كما تم التطرق إلى الخزانات ذات السماكة غير المحدودة وشبه المحدودة وكذلك جرى التطرق إلى آبار الضخ ذات القطر المتناهي والصغر والآبار ذات القطر الكبير.
الجزء السابع: يبحث الجزء السابع الخزانات ذات الرشح المشترك أو المتبادل. وهو مفهوم جديد لم يتم التطرق إليه في الكتب التعليمية، وعلى خلاف طرق الحل السابقة للخزانات الراشحة فإن عمود الضغط في الطبقة (المصدر) الحاملة للمياه لا يبقى على حاله بل ينقص مع الوقت والتقدم في ضخ الخزان الراشح، لذلك من الممكن تحديد الخصائص الهيدروليكية لكل من الخزان الذي يجري ضخه لطبقة المصدر التي لم يجري ضخها، وتم تبسيط بعض الحالات الخاصة التي وردت في المرجع الأصلي بحيث أصبح من الممكن استخدام طريقة الخط المستقيم بالإضافة إلى مضاهاة المنحنيات الشطية التقليدية.
الجزء الثامن: يتعامل الجزء الثامن مع خزانات الصدوع الصخرية ويصف انسياب الماء في نظام القطاعات الصخرية والشقوق وتحديد الخصائص الهيدروليكية لكل منهما. زاد انتشار تحليل نتائج اختبار الخزان بالطرق الآلية، باستخدام حزم برامج الحاسوب، حيث تم تسويق عدد قليل من هذه البرمجيات القادرة على عرض الرسومات.
الجزء التاسع: يزود الجزء التاسع المعرفة الأساسية لطريقة التحليل الآلي باعتماد نظرية التربيع المنتهي واستخدامها في المعادلات الخطية وغير الخطية. كما تم تزويد أمثلة لتحليل اختبار الخزان في حالات الاختراق الجزئي والاختراق الكامل للخزانات المحصورة وغير المحصورة.
الجزء العاشر: الجزء العاشر يتطرق لانسياب المياه الجوفية في ظل وجود متغيرات في الخزان مثل حاجز أو حد تغذية، ويصف استخدام نظرية التوالف لموقع وعدد من الآبار التخيلية وتأثيرها على هبوط مستوى الماء، وطرق تحليل تجربة الخزان، كما تم وصف طريقة الخط المستقيم بالإضافة إلى مضاهاة المنحنيات النمطية. كما تم إرفاق عدد كبير من جداول المنحنيات النمطية للحلول المختلفة على شكل ملاحق بعضها تم أخذه من الأدبيات والبعض الآخر تم إعداده خصيصاً لهذا الكتيب باستخدام برامج فورتران.