راسب ذهب اللقطة، منطقة عسير، المملكة العربية السعودية

SGS-TR-2009-5 ياسين صالح طاهر، راؤول سكراتشي ، محمد محمود الشنطي، أحمد حامد سرحان، عليم أحمد صديقي
Availability: In stock
200.00 ريال

الملخّص
يقع راسب اللقطة ( المدوّن في نظام توثيق المواقع المتمعدنة بالرقم 0628) في المنطقة الإدارية لعسير، على بعد(5) كلم شمال غرب مدينة تثليث وعلى خط عرض 39َ 19° ش وخط طول 43َ 27°.شرق. تمت إعادة اكتشاف الراسب في عام 1956م نتيجة لاستطلاع إقليمي وبرنامج استكشاف عن المناجم القديمة بواسطة هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية، والبعثة الجيولوجية الفرنسية، وشركة ريوفينيكس. وفي عام 1956م حدد "شافنر" وجود ذهب بدرجة تركيز (7 إلى 8,15 جرام/ الطن) مأخوذ من عينات إحدى عشرة (11) كومة سطحية، وفي عام 1979 قام السيد/ "وورل" ببعض الأعمال الاستطلاعية في المنطقة وما جاورها، نيابة عن هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية، كجزء من أعمال البعثة في المملكة العربية السعودية. قام السيد/ "وورل" برسم خريطة وأخذ عينات اقتصادية كثيرة من نظام عروق ومناطق أكوام أعطت نتائج عالية. وحدد الاحتياطي بنحو تسعة عشر 19 مليون طن، بمتوسط اثنين ونصف (2,5) جرام/ الطن ذهب، وأوصى بإجراء أعمالٍ أخرى متتابعة تشمل الحفر. بناءً على النتائج السابقة، واصلت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية أعمال الاستكشاف، من أجل إعادة تقييم الاحتياطي الاقتصادي للمكمن، ولإيجاد احتياطي أكبر بالقرب من اللقطة.  كان فريق الدراسة يرغب أيضاً في فهم أصل وتكوين رواسب الذهب هذه في صدع نبيتة (الإقليمي) الأصلي، وذلك للحصول على نمط أو أثر جيوكيميائي يمكن إستقراؤه لإيجاد رواسب أخرى لها مميزات شبيهة في المنطقة، لذلك فإنه ومنذ عام 2001 وحتى عام 2004، تم تنفيذ برنامج عمل يشمل أعمالاً لرسم خرائط مفصلة ومسحاً وحفراً سطحياً وحفراً مثقابياً. المكمن الذي تم تحديده يغطي مساحة تقدر بنحو 600م x60 م ،وهو جزء من حزام نطاق تمزّق يستضيف نظاماً لعرق مرو. تتكون الصخور المستضيفة من شستات الكلوريت، مع وجود قوى للميلونيت، والصخور المتضررة تتكون من رسوبية متحولة وبركانية متحولة من صخورحليفة (مجموعة حلبان). وصدع نبيتة الأقليمي معروف بأنه يفصل بشكل عام وحدات الشيست من صخور الجرانيت في هذه المنطقة. يحتوي معقدّ (مجموعة) الصخور الموجودة في مكمن اللقطة على ذهب بشكل أساسي وعلى كالكوبايريت وارسيتوبايريت، واسفلريت، وجالينا، وبايرايت. يوجد التمعدن والسلاسل المتصلة في احد شقوق عروق المرو وفي نطق التحول المجاورة. هناك ما يشير إلى وجود قيم عالية لخام الذهب في شكل نطق حواف وحواشي و/أو أحزمة تغيّر. تتكون هذه الأحزمة من كلوريت وسيريسيت ومرو وكاربونيتات طفيقة. تتراوح قيم الذهب من 0,02 جرام /الطن (حد كشف أقل) إلى 84,73 – 152,2 جرام الطن ذهب في DDH-(C001) (38,5م) و (DDH-C001) (23,5م) على التوالي. الجزء الشمالي يبدو وكأنه يحتوي على قيم أعلى، وعلى كمية كبيرة من الأطنان أيضاً، وذلك لوجود عدد كبير من العروق. ولتوفّر محتوى الكبريت والمعادن المصاحبة، فإن هذا الراسب من نوع نظام التكبرت (كبرتة) الحرمائي المنخفض، والمعادن المصاحبة له تتكوّن من بايرايت  py، وذهب (Au) ،و كالكويايرايت (cpy)، وخارصين(zn)  ،و فضة (Ag) ورصاصpb) ) ،و سيريوم (Ce) .جسم الخام في منطقة اللقطة عبارة عن حزمة تمتد طولياً من عروق شبه متوازية من المرو وهي تتجه شمالاً وجنوباً. ويبلغ سمكها نحو 100م وطولها نحو 650م مع ميل على درجة45° في اتجاه الغرب والجنوب الغربي لنحو 280م. الجزء الشمالي فيه كثير من عروق المرو وفيه ذهب بدرجات تركيز خام أعلى مما في الجنوب، وذلك بسبب مصاحبة الخام لحزمة من نطاق تمزق  يزيد بنحو مائة (100/ م) في عرضه في الجهة الجنوبية. يبلغ عرض نطاق التمزق نحو 50م إلى 60م في الجهة الجنوبية وحزام التمزق والتركيب المايلونيتي يظهر أثرهما على كل من الصخور البركانية والجرانيتية. نستنتج من هذه الدراسة، أن العمل حتى الآن على هذا الراسب ساعد على تحديد الخطوط العريضة وحدد نحو 414126 طناً من الاحتياطي الذي له درجة تركيز خام تصل إلى 5,10 جرام/طن ذهب، وتنخفض النسبة إلى 0,3 جرام/طن. يبلغ حجم الاحتياطي المقدر ب 6667941 طناً، بدرجة تركيز 4,5 جرام/ الطن ذهب، وأقل درجة هي 0,3 جرام/ طن. الجملة الكلية من الموارد المقدرة والمتوقعة هي 7,08 مليون طن، تحتوي على 1,03 مليون أوقية ذهب. وتقدر عوائد عمليات الاستعادة لأصل الخام وصافي الصهر بنحو 80%