دراسة ومراقبة حركة الصدوع الحديثة في منطقة حقل في الجزء الشمالي الغربي الأقصى من المملكة العربية السعودية

SGS-OF-2006-3 محمد محسن الكثيري، محمد إبراهيم الزهراني، مصباح خالد الأرناؤوط
Availability: In stock
150.00 ريال

الملخّص
هذا التقرير معد من قبل فريق مشاريع المخاطر والجيولوجيا الهندسية بهيئة المساحة الجيولوجية السعودية لاختبار وفحص نشاط حركة الصدوع الحديثة الموجودة في منطقة حقل الساحلية، شرق خليج العقبة، والتي ظهرت بعد زلزال 22 نوفمبر 1995م ومدى تأثير حركة هذه الصدوع على التقدم والازدهار الذي تشهده المنطقة والقيام بمراقبة هذه الصدوع بصفة دورية. أشتملت خطة العمل على توفير الاجهزة اللازمة والمستخدمة لعمليات القياس بالاضافة الى وضع النماذج الهندسية لعمل محطات خرسانية لتثبيت أجهزة القياس و المراقبة عليها وأخذ القياسات بصفة دورية، وتم أيضاً إعداد خريطة تمنطق موضح عليها نطاقات الصدوع الموجودة بمنطقة الدراسة وتم تحديد مدى خطورتها، حيث تتواجد هذه الصدوع على طول مايقارب 11كم تقريباً. ومن خلال الدراسة الحقلية ايضاً تم اختيار احدى عشر موقع لمراقبة التغير الحركي عليه. أوضحت نتائج المراقبة التي تمت خلال عام تقريباً وعلى فترات متفاوتة والتي شملت ثلاث مراقبات دورية والتي تم مقارنتها بالقراءت الاساسية الاولية، واتضح أن هذه الصدوع في حالة نشطة وأن الحركة العامة لها هي عبارة عن إزاحة يسارية (في اتجاه عكس عقارب الساعة) إضافة إلى انها في اتجاه القفل وأنه في جميع الحالات للمواقع المختارة نجد أن اقصى مقدار للحركة في الاتجاه العامودي على الصدوع لا يزيد عن 2.1سم في اتجاه قفل وأن التغير في الحركة القصية على المحور الموازي لطول الصدع لايزيد في اقصى تغير له عن 3.7 سم في اتجاه إزاحة يسارية، لذا وأنه في حال استغلال او استثمار هذه المناطق لابد من مراجعة خريطة النطاقات الخطره وعدم البناء في هذه المناطق.