دراسة مبدئية لموقع سد وادي العسلاء (وادي بني مالك) منطقة جدة - المملكة العربية السعودية

SGS-OF-2001-1 وليام شحاتة، خالد أحمد بانخر، سامر أحمد شومان، عبدالعزيز معيوض السلمي، بمساعدة بندر عبدالرحمن التونسي، سلطان بهلول البهلول، علي بلقاسم البلخي، ياسر آدم زبرماوي، خالد زارع الأحمدي، خالد سعد الوقداني
Availability: In stock
400.00 ريال

الملخّص
يتم تصريف مياه الصرف الصحي لمدينة جدة في الجبال الواقعة شرق المدينة. ويوجد سد ترابي غير مدكوك هندسياً تم إنشاؤه لمنع مياه الصرف الصحي من الانسياب والعودة إلى المدينة مرة أخرى من خلال وادي العسلاء (وادي بني مالك). وقد أصبح حجم مياه الصرف الصحي المختزنة خلف السد وكذلك مستوى الماء فيه يتزايد بصفة مستمرة. وتهدف هذه الدراسة إلى تحديد موقع يتم فيه إنشاء سد في القطاع الأسفل من وادي العسلاء، حيث يمكن معالجة هذه المياه وتخزينها. وتتطلب الخطة بناء مشروع لمعالجة هذه المياه بين السد الترابي وبحيرة المياه المعالجة وكذلك تثبيت السد الترابي الموجود. ويمكن في المستقبل استخدام المياه المعالجة لأغراض الزراعة والسياحة الترفيهية. إن منطقة وادي العسلاء وعرة وشديدة الانحدار وتضم جبالا يتراوح ارتفاعها ما بين 50 متراً و 181 متراً. وتتراوح دراجات انحدار الوادي ما بين 0.53 و0.83 م / كلم وتغطي أنواع مختلفة من الصخور البركانية والمتحولة المنطقة. كما تغطي رواسب غير متماسكة الوادي في هذه المنطقة. وتغطي الموقع المختار للسد صخور ديوريت مروي وجرانوديوريت يقطعه ميلونيت وجدد (إنسدادات) صخرية وسيطة وجسم صغير من البازلت. وتشير الدراسات إلى أن الكتف الشمالي للسد أكثر تماسكا من الكتف الجنوبي، وتقطعهما ثلاث مجموعات من الفواصل بجانب الفواصل العشوائية. وقد تم تحديد صدعين صغيرين في الكتف الشمالي وثالث في الكتف الجنوبي. ويمكن تصنيف الكتل الصخرية للأكتاف من جيدة إلى جيدة جداً. ومن المتوقع أن تتحسن صفاتها مع ازدياد العمق. وقد أكدت المسوحات الجيوفيزيائية وكذلك عمليات الحفر اللاحقة الدراسات الجيولوجية السطحية. ويتكون صخر الأساس في منطقة مسار الوادي، في الموقع المقترح للسد، من صخور ديوريت مروي وجرانوديوريت تغطيه طبقة رملية يتراوح سمكها ما بين 5 إلى 8 أمتار من الرمل المتدرج تدرجاً جيداً (SW) وفي بعض الحالات يكون رملاً غرينياً (SP). وكشفت الدراسات تحت السطحية كذلك وجود نطاق تمزق قديم في اتجاه المسار الرئيسي للوادي تقطعه نطق تمزق أصغر عمراً منه في مجرى الوادي في أسفل موقع السد المقترح. وإذا كان ارتفاع السد المقترح لا يزيد عن 23 متراً، فإن قناة تصريف المياه الفائضة تصبح طبيعية وواقعة على المجرى الجانبي لوادي العسلاء. ويمكن كذلك تصنيف الكتل الصخرية في موقع قناة تصريف الماء الفائض بأنها صخور جيدة. وستكون سعة السد في هذه الحالة نحو 40 مليون متراً مكعباً وتغطي مساحة تقدر بحوالي: 4.900.000 متراً مربعاً. وحيث لا توجد أنواع من الطين في نطاق يقدر نصف قطره بخمسين (50) كيلو متراً من موقع السد، فإن السد المقترح سيكون بناؤه إما بالخرسانة المسلحة أو بالردم الصخري، مع بناء غطاء خرساني للسطح الأعلى للسد. وتوجد مواد بناء وإنشاء كافية وذات مميزات هندسية مناسبة بالقرب من موقع السد المقترح. وتمثل الموضوعات والاحتياطات البيئية التي يجب بحثها احتمالية عدم استقرار السد الترابي والتدفق تحت السطحي المحتمل حدوثه تحته. وإذا تم بناء هذا السد فستنجم عنه عدة فوائد للمواطنين، وسوف يحل بناؤه المشكلة الحالية في تصريف مياه الصرف الصحي في مدينة جدة إلى حين إيجاد حل دائم لهذه المشكلة.