جيولوجية دهر طلائع الأحياء للجزء الغربي من المملكة العربية السعودية، اللوحة الشمالية الغربية (نسخة رقمية منقحة) مذكرات تفسيرية للتتابع الطبقي لدهر طلائع الأحياء

SGS-OF-2004-4 بيتر جونسون
Availability: In stock
100.00 ريال

الملخص
تتضمن جيولوجية دهر طلائع الأحياء للجزء الشمالي الغربي من المملكة وحدات صخرية بركانية ورسوبية ونارية جوفية من العصر الكريوجيني وعصر طلائع الأحياء الثالث. تحولت المجموعات الطباقية للعصر الكريوجيني (بصفة أساسية مجموعتي زعم وبيدة) إلى سحنة الشيست الأخضر ومحلياً إلى سحنة الأمفيبوليت، وتشوهت بفعل الطي والتصدع والقص. وتشمل صخور الفيوض البركانية والفتات البركاني الناري واللذان يتكونان من البازلت والريوليت. وتعتبر الصخور مثالية لنمط تتابعات الأقواس البركانية الكلسية القلوية التي تشكل أجزاءاً كبيرة من الدرع العربي النوبي باستثناء وحدة واحدة لمتكون الحديد الشريطي (متكون سيلاسيا) والذي قد يكون معاصراً لتكون الكرات الجليدية (ستيرشين) وهو فريد بالنسبة للجزء الشمالي الغربي الأقصى من الدرع العربي والمناطق المجاورة من الدرع النوبي. يوجد معقد أوفيوليت في الجزء الجنوبي الشرقي يمثل بقايا قاع المحيط الوليد العائد لدهر طلائع الأحياء الحديث والموجود أصلاً في المنطقة. تشمل الصخور النارية الجوفية الكريوجينية المتعلقة بالقوس والتي توضعت في المجموعات الطباقية وتتدرج في تركيبها من الجابرو الطبقي والنوريت والديوريت والتوناليت والتروندجيميت والجرانوديوريت. وهي مشوهة ومتحولة بصورة متباينة ولها تماسات متوافقة وغير متوافقة بنائياً مع الصخور الطباقية. تعود معظم المجموعات الطباقية والنارية الجوفية الأحدث عمراً لدهر طلائع الأحياء الحديث الثالث. تعتبر الصخور النارية الجوفية التي تتكون أساساً من المونزوجرانيت والسينوجرانيت والجرانيت القلوي من الملامح الغالبة على الجيولوجيا العامة وتشكل حوالي 50% من المنكشفات في المنطقة. الصخور الطباقية العائدة لدهر طلائع الأحياء الحديث الثالث تعلو لا توافقياً صخور عصر الكريوجين وتتكون من مدملكات وحجر رملي وحجرغريني وبازلت وريوليت غير متحولة والتي ترسبت في أحواض صغيرة محددة بصدوع. يقطع المنطقة نطاقا قص قصيف – مطيل رئيسيان و يؤثران على صخور دهر طلائع الأحياء الحديث من كافة الأعمار. وقد تحولت أنواع عديدة من الصخور إلى أرثو نيس وبارا نيس وبارا شيست على طول نطاقي القص و نطاقات قص أصغر متشابكة تربط نطاقي القص الرئيسيين. أحدث صخور دهر طلائع الأحياء الحديث والذي تم تحديد عمره بدقة في المنطقة هو بلوتون من النفلين سيانيت الذي توضع عند 553 مليون سنة قبل نهاية حقب ما قبل الكمبري بفترة وجيزة. في أعقاب فترة رئيسة من التعرية في نهاية ما قبل الكمبري والكمبري المبكر ترسب الحجر الرملي لدهر الحياة القديمة الأدنى (يتبع أقدمها منتصف عصر الكمبري) لا توافقياً على صخور دهر طلائع الأحياء الحديث. وحدد ترسب الحجر الرملي انقطاع الحركة التجبلية في الجزء الشمالي من الدرع العربي والتحول من عملية التحام صخور الدرع إلى رف بحري ضحل إلى نهري مستقر.