تقرير مبدئي حول دراسة الأحافير الفقارية لمتكون جله التابع للعصر الثلاثي الأوسط في المنطقة الوسطى من المملكة

SGS-OF-2007-2 توماس رتش، بنجامين كير، محمد عبدالرحيم حلواني، محمد أحمد علي، يحي عبدالله آل مفرح، عادل حسن مطري، عبده محمد المسعري
Availability: In stock
250.00 ريال

الملخّص
إنّ الاكتشاف الذي تم مؤخراً لوجود تركيزات كبيرة من العظام والأسنان المحفوظة داخل متكوّن جله التابع للعصر الثلاثي الأوسط في المنطقة الوسطى من المملكة العربية السعودية يدل على أهمية هذه الوحدة كمصدر هام للأحافير الفقارية. فقد تم إستخراج المخلفات من 18 موقعاً للعيّنات منتشرة على طول مسافة 220 كيلومتراً من طول الجزء المنكشف من صخور متكون جله البالغ 770 كيلومتراً. وتقع أفضل المواقع من حيث كثافة تواجد هذه المواد في خشيم دلقان على بعد حوالي 45 كيلومتراً شرق شمال شرق القويعية وبالقرب من البطين على بعد حوالي 65 كيلومتراً شمال الربيعية مع تواجد مواد عظمية متفّرقة في مناطق أخرى في كافة أجزاء القطاع. تشمل العينات الأحفورية بصفة أساسية زواحف بحرية (Sauropterygians) وأسماك القرش (Hypodontiforms) وأسماك عظمية (Ceratodontidlungfish) وبعض الزواحف الأرضية (Prolacertiformand Procolophonid). وسوف تتم دراسة هذه المواد بالتعاون بين فريق سعودي استرالي مشترك. إلا أن التحضير المبدئي (إزالة الصخور من العظام) يجب أن يتم باستخدام أجهزة متخصّصة في أستراليا ويفضّل أن يقوم به منسوبوا هيئة المساحة الجيولوجية السعودية تحت إشراف خبير في تحضير العينات من متحف فكتوريا في أستراليا.