تطور تكتونية وتحول معقد بلدية، المملكة العربية السعودية

SGS-TR-2014-1 تامر أبوعلم، محمود حسن، ستيو كورت، خالد عبدالله قاضي، سعد محمد القرني، أديب ناصر البركاتي، مبارك محمد النهدي، عبدالله محمد الشمري
Availability: In stock
200.00 ريال

الملخّص
فصلت عمليات هدم لا توافقية عديدة مختلف الصخور الرسوبية المتحولة، ذات الرتبة المتوسطة والعالية في معقّد "بلدية"، الواقع في الجزء الشمالي من الدرع العربي-النوبي. دلت هذه العمليات على التصادم بين شرق وغرب قارة جوندوانا، الذي تضمّن دورات نبش كثيرة هيأت لنا فرصاً فريدة لدراسة المراحل المتداخلة خلال تلك المرحلة البنائية. تم استخدام تقارب توازن المعادن، ونموذج الديناميكية الحرارية لتحديد الحالة التي تشكّلت فيها كل دورة من تلك الدورات. وتميّز ذلك المعقّد بثلاثة أحداث من التحول الإقليمي. حدثت بعد ذلك عملية رابعة لها علاقة بقصٍّ حراريٍ نتج من دسر جرانيت ما بعد التكتونية (الحركات الجيولوجية الأرضية). وحدث التحوّل الأول من التجارب البارزة المتحوّلة بين 705-715 درجة مئوية و 5,2-5,6 كيلو بار، تلاه تفسّخ في سطح القشرة الأرضية. وبعد ذلك، بلغت المواد المترسّبة 635-670 درجة مئوية، و 4,2-5 كيلو بار أثناء الأحداث الثانية للتحوّل التي تبعتها عمليات نبش، وهدم، وترسّب للمواد الدّبسية. وبعد ذلك دُفنت الصخور للمرة الثالثة وتحوّلت إلى سحنات شستية خضراء (330±30 درجة مئوية و 3,6-4,6 كيلو بار) تحت الرسوبيات الدبسية المحلية. أما صخور جرانيت ما بعد التكتونية، فقد تداخلت وُدسرت أثناء المرحلة الأخيرة من نبش قارة أفريقيا التي تسبّبت في عملية التحوّل الرابعة (700±25 درجة حرارة مئوية). وأظهر تطور مضاهاة ذلك التحوّل مع تاريخ عمليات الهدم، أن أحداث التحوّل الأولى والثانية (676 مليون سنة مضت) نتجت في مرحلة التصادم ما بين شرق-وغرب قارة جوندوانا على التوالي. وبدأت مرحلة التشوّه الثالثة، بنظام ضغط تسبّب في عملية التحوّل الثالثة، وبعد ذلك انتقلت إلى نظام خرق مائل أدّى إلى تجاهل التكتونية وتطوّر المقياس الضخم لنظام نطاق قص نجد المستقيم.