انتاج المواد الخام الصناعية عن طريق المعالجة الصناعية بتركيز الرمل الفلسباري من منطقة المشروع شمال المدينة المنورة

SGS-DF-2002-1 هيئة المساحة الجيولوجية السعودية
Availability: In stock
100.00 ريال

الملخص

 

تعتبر المملكة العربية السعودية اكبر مستهلك للفلسبار بين دول مجلس التعاون الخليجي نظراً لإزدهار صناعتي الخزف والزجاج بها. أوضح مسح استطلاعي للمعادن الفلسبارية في المملكة قامت بتنفيذه البعثة الجيولوجية الفرنسية لصالح وكالة الوزارة للثروة المعدنية، عدم وجود راسب فلسبار بحجم ذي جدوى إقتصادية في المملكة. ونتيجة لذلك المسح تركزت أعمال إستكشاف الفلسبار حول الموارد الأخرى مثل الجرانيت البجماتيتي المجوي والرمل الفلسباري الموجود في الوديان. يتميز الرمل الفلسباري بطبيعة طميية وتظهر عليه ملامح إعادة ترسيب معتدل تسبب في إحداث زيادة كبيرة في محتوى الفلسبار بهذه المواد كما يتضح من زيادة كميات الالومينا والمواد القلوية في الرمل الفلسباري مقارنة بالجرانيت/البجماتيت المجوي موضعياً (الجدول` رقم1) ومتداخلات الجرانيت السائدة في منطقة المشروع عبارة عن بجماتيت خشن الحبيبات وفاتح اللون ومتجوى جزئياً أما الفلسبار المجوى فهو حديث نسبياً غير متبدل وتبدو عليه اثار تحلل بسيط او انه غير متحلل (كولنة الخ).تم جمع 77 عينة من البجماتيت الجرانيتي الحديث (غير متبدل) والجرانيت المجوي والرمل الفلسباري من منطقة المدينة المنورة خلال موسم العمل الحقلي لعام 1999م/ 2000م بغية اجراء التقويم الاولي وتحديد قابلية المعالجة الصناعية بالتركيز لهذه الخامات وانتاج مواد خام صناعية منها. وخلال موسم العمل الحقلي لعام 2001 م تم جمع 180 عينة من داخل الخنادق التي تم حفرها في الرمل الفلسباري داخل وحول منطقة المشروع. الجدول رقم (1) متوسط التركيب الكيميائي من 15 عينة للجرانيت المجوي والرمل الفلسباري من منطقة المشروع