الخواص الترسيبية والجيوكيمائية وتطبيق الاستشعار عن بعد على خوري الشعيبه (المسدودة والمفتوحة) والسبخات المحيطة بهما ساحل البحر الأحمر للمملكة العربية السعودية

SGS-TR-2008-9 نجيب رسول، عمر علي الحازمي، منصور إبراهيم أبو شوشة، سالم إبراهيم النعماني، رامي رضا أكبر، فارس زكي باحارث، نواف عبدالله ودينلي، عبدالناصر صلاح القطب ،بالتعاون مع رضوان فرواتي ورشاد بنتن ( كلية علوم البحار – جامعة الملك عبدالعزيز – جدة )
Availability: In stock
200.00 ريال

الملخّص
خور الشعيبه المسدودة وخور الشعيبه المفتوحة لهما خصائص بيئية فريدة حيث أنه لا توجد أي رواسب تأتي عن  طريق الأنهار مما أدى الى وفرة المواد الكربونية  في حبيبات الطين الرملي . الخشونة في نسيج الرواسب تزداد عند مدخلي الخورين بسبب تأثير تيارات المد والجزر القوية . الرسوبيات غالباً عضوية مع كميات محدودة من المواد الرسوبية المنقولة عن طريق الرياح ، تليها المعادن المتبخرة . الأعماق الضحلة للخورين تؤدي الى زيادة مستوى العكاره وتشكل نوعاً جيداً من المياه المختلطة مع قيم عالية من الملوحة ودرجة الحرارة ، بوجه عام  مع زيادة في حجم  الحبيبات ، فإن كلاً من كربونات الكالسيوم ، ومجموع قيم الكربون العضوي تزداد خلافاً لغيرها من الأخوار على طول البحر الأحمر . الرسوبيات الخشنة  ومعظمها من أصل عضوي ملطخه بلون رمادي- أسود نظراً للبيئة المختزلة . وثمة حالة ركود سائدة داخل الأخوار بسبب عدم كفاية  تبادل المياه بين الأخوار والبحر الأحمر ،  قلة هطول الأمطار تسبب ارتفاعاً شديداً للملوحة . ثمة وجود وفرة من المعادن الشحيحة في كل من الخورين . الرواسب الناعمة تميل الى إظهار قيم عالية بسبب الميل الى امتصاص المعادن بكثرة .صور لاندسات 5 ، وصور لاندسات 7 باستخدام ثلاث نطاقات مرئية 1،2،3  وثلاث نطاقات تعمل بالأشعة تحت الحمراء 4،5،7 وكانت فعالة في تحديد مختلف السمات الجيومورفولوجية بالإضافة الى السبخات ، نبات الشورى والشعاب المرجانية.