الخريطة الجيولوجية الهندسية لمدن الدمام والظهران والخبر

SGS-TR-2008-4 حسن محمد الحربي، عبدالله عايض العتيبي، وحيد محمد باعامر، خالد زارع الأحمدي، تركي عصام سحلي، إبراهيم محمد الحارثي، عبدالخالق سعيد دوبان، مروان محمد الصيخان، محمد سليمان الذيبان، مروان يحيى بخاري
Availability: In stock
300.00 ريال

الملخّص
تعتبر كل من الدمام والظهران والخبر من المدن الرئيسية الكبرى في المنطقة الشرقية حيث تعيش في الوقت الحاضر والمستقبل القريب حالة من التوسع الحضري والتنموي الكبير مثلها مثل باقي المدن في المملكة العربية السعودية. هذا التوسع سيؤدي إلى اندماجها في القريب العاجل لتصبح مدينة كبيرة. و أهم ما يميز هذه المدن الثلاث وجودها تحت إدارات منفردة تتبع مظلة منطقة الدمام الإدارية ( إمارة منطقة الدمام). يبلغ عدد سكان المدن الثلاث حوالي 3.360.157 نسمة طبقا لإحصائية عام 2004م، وتبلغ مساحة منطقة الدراسة حوالي 2478كم وتقع على الجانب الغربي من الخليج العربي، ونظرا للتوسع الحضري السريع في هذه المدن فكان من الضروري عمل خريطة جيولوجية هندسية لكامل المنطقة والتي تعتبر من أهم الدراسات الحديثة في العالم والتي على أساسها يتم تصنيف الرواسب والصخور السطحية و التحت سطحية طبقاً لخواصها الطبيعية والهندسية. ومن المعروف أن الدراسات الجيولوجية السابقة التي تمت على المنطقة معظمها تتم بواسطة شركة ارامكو بعد عام 1930م. وبنيت الخريطة لمربع غرب الخليج العربي بمقياس 500000:1 والتي اعدت بواسطة (steineke others 1929) و جيولوجية المنطقة تتكون من صخور الدلوميت الطباشيري والحجر الجيري الطباشيري والمارل والمتمركزة في قبة الدمام الصخرية وهي تابعة لمتكون الرس. أما متكون الدمام فيتواجد أعلى متكون الرس وخاصة على أطراف قبة الدمام الصخرية وهو عبارة عن صخور الدلوميت والحجر الجيري الدلوميتي والحجر الجيري والمارل والطفلة. يوجد أعلى متكون الدمام متكون الهدروك بعدم توافق ويتكون من مواد جيرية تحتوي على الكوارتز والفلسبارات مع بعض الحبيبات من الصوان والانهيدريت. ويوجد متكون الدمام بعدم توافق على رواسب مكون الرس وهي تابعة لمجموعة العصر الثلاثي. بالإضافة إلى ذلك وجود رواسب العصر الرباعي والمشتملة على السبخات والرواسب الساحلية، ورواسب الكربونات السطحية والرواسب الريمية أعلى الرواسب والمكونات سابقة الذكر. بنيت الدراسة الحالية على الآتي: (1) الدراسات الحقلية التفصيلية السطحية والتحت سطحية (2) والاختبارات المعملية للعينات المأخوذة من المنطقة ( عينات تربة وصخور ) للتعرف على خواصها الطبيعية والهندسية (3) المعلومات التي تم جمعها من قبل البلديات و المكاتب الهندسية المختلفة والممثلة في تقارير الجسات الهندسية.  ولقد تم إعداد خريطة جيولوجية هندسية سطحية شاملة بمقياس رسم  1: 70.000 يمكن استخدامها في الأغراض المختلفة والمتعددة. وبنيت هذه الخريطة على العديد من العوامل وقد أخذ في الاعتبار كل من التغييرات السطحية لتوزيع التربة والصخور بالمنطقة والتنمية العمرانية وامتدادات الطرق. وقد تم استنتاج قاعدة بيانات لجميع المعلومات ونتائج هذه الدراسة والتي اضيفت إليها التقارير الجيوتقنية المتوفرة بمنطقة الدراسة بعد تحليلها. تضمنت الخريطة الجيولوجية الهندسية المنتجة للمنطقة على ست نطاقات يتميز كل منها بخواص وصفات هندسية خاصة والتي يمكن الاعتماد عليها في حالة التوسع الحضري المستقبلي وتكون أساس لبناء الكود السعودي للبناء وكذلك كدليل استرشادي لعمل الدراسات التفصيلية الدقيقة والتي يمكن من خلالها وضع التصور الحقيقى للتوسع والبناء المستقبلي وذلك لتفادي المخاطر بإذن الله.