التنقيب عن المعادن في مكمن ذهب جبل أم متيرة بالمملكة العربية السعودية

SGS-TR-2001-1 جيمس إليوت، سعيد عبدالله اليزيدي، أياد حسن جنادي، عليم أحمد صديقي، محمود أحمد الشنطي، أحمد محمد زمزمي، مبروك حسن باسهل
Availability: In stock
400.00 ريال

الملخص

تم تنفيذ أعمال التنقيب في مكمن ذهب جبل أم متيرة (رقم 1172 على نظام توثيق التواجدات المعدنية) خلال الأعوام 1995م و 1996م و 1997م، ويغطي هذا المكمن، الذي يقع في الجزء الشرقي الأوسط من الدرع العربي على خط عرض 23' - 21° شمالاً وخط طول 29' - 43° شرقاً، مساحة 1 كيلومتر مربع تقريباً، ويشمل بعض أعمال التعدين القديمة المبعثرة وبقايا قرية تعدين قديمة تدل على قيام نشاط تعديني قديم.
يحد النطاق الرئيسي (أ)، الذي تمت دراسته بصورة مكثفة، خط من الحفر المملؤة بالرمال ونفايات من المرو المتكسر وصخور بركانية متحللة.
شملت أعمال التنقيب الجديدة في المكمن رسم الخرائط الجيولوجية وجمع العينات والمسوحات الجيوفيزيائية وحفر الخنادق والحفر، ويتواجد الذهب داخل نطق متمعدنة تتكون من عروق المرو المضاعفة وعريقات يحدها صخر حائط متحلل على طول مضرب بإتجاه شمال 15 درجة شرق ويميل بمعدل حوالي 40 درجة إلى الغرب، ويستضيف تمعدن الذهب تتابع من الصخور البركانية التي تشمل الأندسيت والبرشيا البركانية وربما صخور الطف.
هذا التتابع البركاني غير المشوه نسبياً والذي يشمل جزءاً بسيطاً من الحجر الرملي المتطبق يتجه على طول مضرب شمالي غربي ويميل بإتجاه شمال شرق ويتبع متكون عرفان من حقب الحياة الظاهرة الحديث (البروتوزوي)، وضمن هذه المنطقة فإن صخور الجابرو والجابرو الدقيق والداسيت البورفيري والاندسيت البورفيري قد تداخلت مع صخور عرفان، وتقع معظم نطق العروق المتمعدنه ضمن مساحة تبلغ حوالي 500 متراً في 400 متر تم حفرها رأسياً لعمق 200 متر.
تشير نتائج الحفر وتحاليل العينات الى أن سمك منطقة العروق يصل إلى حوالي 13 متراً وتتراوح درجات التركيز ما بين 3 إلى 10 جرامات ذهب في الطن، كما أظهرت دراسات تصنيف الصخور أن معظم الذهب يتواجد على شكل مكتنفات دقيقة تقل أقطارها عادة عن 10 ميكرون داخل معدن البيريت وبمقدار أقل داخل معدن الارسينوبيريت، وتتركز معادن الكبريتيد في صخر الحائط المتحلل بالقرب من عروق المرو، ويتواجد الزرنيخ بتركيزات تصل إلى 2 بالمائة ويظهر مضاهاة أيجابية قوية مع محتوى الذهب وتشمل المجموعة المتحللة على المرو والسرسيت والكالسيت والكلوريت والابيدوت، وتحتوي جميع الصخور في المنطقة على نطق متوسطة من التحلل البروبيكي وتقع مباشرة قرب نطق عروق سميكة، وتحلل الصخر المكتنف سرسيتي المنشأ.
تم تقدير صنفين من احتياطي الذهب، أولهما بناءاً على الحد الأدنى من السماكة الحقيقية البالغة مترين والحد الأدنى لدرجة التركيز البالغة 5 جرامات ذهب في الطن وثانيهما باستخدام حد أدنى للسماكة يبلغ متر واحد وحد أدنى لدرجة التركيز يبلغ 3 جرامات ذهب في الطن وبالنسبة للاحتياطي ذي درجة التركيز العالية (5 جرامات ذهب في الطن وسماكة مترين) فإن إجمالي الاحتياطي قد تم تقديره بحوالي 1.054.00 طن بمتوسط درجة تركيز 6.2 جرام ذهب في الطن أو حوال 6.5 طن من إجمالي الذهب، أما الإجمالي للاحتياطي ذي درجة التركيز المتدنية (3 جرامات ذهب في الطن وسماكة متر واحد) فقد تم تقديره بحوالي 2.450.000 طن بمتوسط درجة تركيز 4.3 جرامات ذهب في الطن أو حوالي 10.5 طن من الذهب، ولا يمكن تعدين المكمن بأسلوب الحفرة المكشوفة ويعتقد بأنه غير اقتصادي في الوقت الراهن، إلا أنه يمكن العثور على المزيد من نطق العروق الحاوية للذهب إلى الأسفل من عمق الحفر وربما يصبح المكمن قابلاً للتعدين كواحد من إثنين أو أكثر من الرواسب القريبة لتغذية مرفق مشترك للصهر.