الأخطار المحتملة للفيضانات في وادي قنونة ووادي الأحسبة في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة العربية السعودية

SGS-TR-2005-3 محمد إبراهيم الزهراني،سعد غزاي الحارثي، هاشم محمد هوساوي، فيصل عبدالعزيز العماوى، محمد سليمان الذيبان، حسام عبدالحميد خيمي، زكائى شن
Availability: In stock
400.00 ريال

الملخّص

 

يقع واديا قنونة والأحسبة في الجزء الغربي الأوسط من المملكة العربية السعودية ويصبان داخل البحر الأحمر  كما أنهما يقعان ضمن مساحة المربع الواقع بين خطى عرض 19 و 20 درجة شمالاً وخطي طول 40 درجة و 30 دقيقة و 42 درجة شرقاً في منطقة تهامة عسير ويتسبب هذان الواديان في فيضانات في العديد من المواقع داخل المنطقة الساحلية. وفي هذا التقرير تم إقتراح طريقتين مختلفتين لتقدير حجم الفيضانات المحتملة لهذين الواديين تتضمن الطريقة الأولى إنشاء منحنى للتصريف المائي الوحدوي الصناعي إعتماداً على الخصائص المعروفة والقياسات السابقة لعدد من المعايير الفيزيوغرافية في كل حوض تصريف لهذين الواديين ، أما الطريقة الثانية فهي طريقة حساب مقاطع عرضية للمراقبة تنطوي على التنبؤ بأقصى كمية تدفق للفيضانات والتنبؤ بتردد هذه الفيضانات في المستقبل. إن المناطق الجافة وشبة الجافة مثل الجزء الغربي الأوسط من المملكة العربية السعودية هي الأكثر تعرضاً لمخاطر السيول والمقدرة على التنبؤ بوقوع هذه الأحداث أو التحكم في وقوعها محدودة نظراً لغياب الطرق التقنية التي تحذرنا من وقوعها مسبقاً . لذا فان أحد البدائل المنطقية هو إعداد خرائط توضح توزيع أخطار الفيضانات ، إن توفر هذه الخرائط يعد متطلباً أساسياً لأي برنامج للتنمية العمرانية أو لتطوير تجهيزات البنية الأساسية مثل إنشاء السدود والأنفاق والطرق السريعة والجسور في منطقة أحواض التصريف . كما إن إستكمال مثل هذه الخرائط سوف يسمح بوضع إجراءات السلامة لتلك المنشئات إعتماداً على طرق علمية سليمة وأيضاً البدء في دراسة الأحداث الهيدرولوجية الخطرة على المدى الطويل ومن الأهداف الأساسية لحساب الفيضان في حوض تصريف وادي معين هو المقدرة على تحديد حدود المساحات المغمورة بعد حدوث الفيضان ونتيجة لعدم توفر نماذج الإرتفاعات الرقمية لأحواض تصريف كل وادي فقد أستخدمت الخرائط الطبوغرافية الكنتورية حول مقاطع عرضية مختارة لتمثل حدود المساحات التي سوف تغمرها المياه.