اختيار أفضل المواقع الملائمة لرمي النفايات الصلبة في مدينة الرياض، المملكة العربية السعودية

SGS-TR-2008-2 إبراهيم محمد الحارثي ،محمد باعامر، محمد سليمان الذيبان ،خالد سعد الوقداني، عبدالفتاح فهد خياط، مروان يحيى بخاري، عبدالله عايض العتيبي، حسن محمد الحربي، عبدالله عبدالعزيز سبتان
Availability: In stock
400.00 ريال

الملخّص

تتسبب مرامي النفايات – إذا كانت مواقعها غير مناسبة أو كان هناك قصور في إدارتها – في العديد من المخاطر البيئية المتمثلة في تلوث التربة والمياه الجوفية. وتختص هذه الدراسة بالبحث عن مواقع جديدة للنفايات البلدية لمدينة الرياض حيث اقترب الامتداد العمراني من المرمى. وتطلب تحديد موقع للنفايات البلدية الصلبة البحث المستفيض عن موقع في منطقة تكون بنصف قطر خمسين إلى سبعين كيلو متر من مدينة الرياض.
اعتمد البحث الميداني على مواصفات عالمية ومحلية تتحكم في درجة المخاطر البيئية والكلفة الاقتصادية. ومنطقة الدراسة شاسعة تبلغ 10،000 كيلومتر مربع وعلى غير المتوقع، اتضح أن من بين أكثر من عشرين موقعاً مرشحاً لم يف بمتطلبات مرامي النفايات إلا أربعة مواقع. ويعزى استبعاد المواقع غير المناسبة إلى عدة عوامل لعبت فيها ملكيات الأراضي (الخاصة والعامة) دوراً كبيرا. فهناك عدد من المواقع التي تبدو واعدة وبمساحات تزيد عن عدة كيلومترات مربعة استبعدت ببساطه لأنها مملوكة. وهناك مواقع أخرى لم تؤخذ في الاعتبار لصغر سعتها أو لأن حالة الصخور فيها قد تكون بيئة مناسبة لتكوّن الكهوف في الأعماق. وتقع المواقع الأربعة المناسبة على بعد 70 كم شرق الرياض في جبال الدغم (المواقع 4،5،6،7). والمواقع متجاورة تشبه في شكلها حدوة الحصان محاطة من ثلاث جهات بجرف شبه منعزل بارتفاع يقارب 50 مترا. وتتشابه المواقع من النواحي الجيولوجية والهندسية ولا تختلف إلا في درجة تناسبها كمرمى للنفايات. ولذا قورنت هذه المواقع مع بعضها البعض ورتبت حسب أهميتها لاختيار أفضل موقعين. واستخدم العديد من العوامل التحليلية للمقارنة، منها سعة الموقع، ودرجة العزل، ومخاطر السيول، ونوعية التربة، وثبات المنحدرات الجبلية. واتضح أن أفضل المواقع هو رقم 7 يليه 6 ويبعدان عن بعضهما بمسافة 7 كم. تلى ذلك دراسة موسعة لهذين الموقعين ركزت على حالة التربة والصخور في الأعماق. ويكشف المسح الجيوفيزيائي أن عمق سمك طبقة التربة يتراوح ما بين 10 إلى 20 متراً وهي مكونة من عدة أنواع، السائد فيها رمل رديء التدرج مع غرين قليل إلى متوسط القوة وذو نفاذية متوسطة. أما الصخر فجاف إلى عمق 60 متراً، ثم تظهر طبقة صخرية طينية رطبة بسمك 40 متراً، ثم تنتهي بصخور جافة تحت عمق 100 متر. ونظراً لصعوبة العثور على مواقع مناسبة لدفن النفايات حول الرياض، نوصي بسرعة إحاطة جميع المواقع بسياج متصل لمسافة 10 كم من الموقع رقم 4 شمالاً إلى الموقع 6 جنوباً، فإجمالي سعة المواقع 6 و7 لوحدهما يقارب 50 عاماً، مما يكفي لعدة عقود قادمة.