احتمالية تواجد غاز الرادون المشع في صخور الغطاء العربي والرواسب الحديثة

SGS-OF-2006-1 هشام إسماعيل هاشم، إيهاب عبد العزيز الآشي، إبراهيم سعيد الزهراني
Availability: In stock
200.00 ريال

الملخّص
عززت دراسات كثيرة منذ السبعينيات العلاقة ما بين جيولوجية المنطقة وإنبعاثات غاز الرادون فيها. ومن أهم هذه الدراسات دراسة سكوتش 1982م، ومن المعلوم أن جيوكيميائية الصخور تتحكم في تركيز العناصر المشعة فيها ومن ثم تكون التربة الناتجة عنها محتويه على نفس مركبات الصخور الأم في الغالب. تظهر هذه الخريطة الأولية مناطق تواجد غاز الرادون في التربة اعتمادا على جيولوجية الوحدات الرئيسية في منطقة الغطاء الرسوبي (تسعة وحدات صخرية) بالإضافة إلى المعلومات الإشعاعية السطحية والمستقاة من المسوحات الجوية والمعلومات الأرضية ومن دراسات سابقة. أضيف إلى المعلومات السابقة نفاذيه التربة والتي استخدمت من أطلس التربة الصادر من وزارة الزراعة والمياه السعودية عام 1985م. مما أدى إلى توفر عديد من طبقات المعلومات والتي ساعدت في تحديد المناطق ذات الاهتمام باستخدام الطرق الإحصائية وتقنية (GIS) نظام المعلومات الجغرافية الموجود في هيئة المساحة الجيولوجية السعودية. هناك ثلاث نطاقات لتواجد غاز الرادون في صخور الغطاء في الخريطة النهائية ذات الوان مختلفة تعبر عن درجة الخطورة (أحمر وأصفر وأخضر) توضح مدى الأولوية في عمل الدراسات الحقلية للتعرف على التراكيز الفعلية لتواجد غاز الرادون في التربة والتي ترتب عليها المرحلة الثانية والتي تتلخص في عمل قياسات داخل المنازل وتطبيق الحدود ألأمنه وحساب معامل الخطر من استنشاق هذا الغاز للأفراد.