الدراسة الهيدرولوجية لمنطقة المدينة المنورة مجلد رقم (1) محافظة المدينة المنورة

SGS-TR-2013-9 مازن مصطفى أبوعبد الله, أحمد محمد يوسف, عماد يحيى أبوالفضائل, فيصل عبدالعزيز العماوي، سعد غزاي الحارثي، صالح أحمد السفري, عماد عبدالله الشيخي، محمد منصور العامري، باسم محمد الحربي، صالح فيصل النهدي، تركي محمد الناشري، حسن محمد الحربي
Availability: In stock
250.00 ريال

الملخّص

تم البدء بدراسة منطقة المدينة المنورة من النواحي الهيدرولوجية، تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء رقم (151) وتاريخ 4/5/1428هـ، والذي ينص على قيام كلاً من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، بإعداد دراسات عن المناطق المعرضة لأخطار السيول لتوضيح مجاري السيول وتحديد اتجاهاتها. والمؤكد عليه بالأمر رقم (أ/66) بتاريخ 26/5/1431 هـ . ويتضمن هذا المجلد الجزء الخاص بالدراسة الهيدرولوجية لمحافظة المدينة المنورة ومراكزها التابعة لمنطقة المدينة المنورة، التي اشتملت على تقييم الوضع الهيدرولوجي للمناطق العمرانية داخل المحافظة والتأكد من عدم تأثرها بالأودية المحيطة بها، واقتراح الحلول الملائمة لدرء مخاطر السيول وتوفير الحماية للساكنين في هذه المناطق. تم اختيار (20) منطقة عمرانية للدراسة داخل محافظة المدينة المنورة، وذلك بناءً على أهمية كل منطقة من حيث عدد السكان ومدى تأثرها بالأودية والمجاري المائية التي تقطعها أو تمر بالقرب منها، وقد بلغت المساحة الإجمالية لهذه المناطق حوالي (3957 كم2)، وإجمالي عدد السكان حوالي (1.08) مليون نسمة. وخلصت الدراسة إلى تحديد أحواض تجميع المياه المؤثرة على كل منطقة، والمجاري المائية التي تمر عبرها، وتحديد كميات المياه التي يمكن أن تتدفّق من هذه الأحواض، وتحديد العروض التصميمية للمجاري المائية التي تمر في محيط مناطق الدراسة وعددها (299) مجرى، والتي ينبغي المحافظة عليها وتهذيبها من قبل الجهات المعنية بشكل يمنع التعدي عليها ويسمح للوادي بتصريف كمية السيول المحتملة لفترة تكرارية (100) عام، بدون أي تأثير على الأرواح والممتلكات.

خلصت التوصيات إلى التالي:
1. التقيد بالحرم المحدد لكل مجاري الأودية والشعاب التي تمت دراستها وتطبيقه على كل مخرجات التخطيط والتطوير المستقبلي بالمنطقة، ومنع التعدي وإقامة العقوم عليه.
2. تهذيب المجاري المائية للأودية والشعاب المذكورة في التقرير، وإزالة جميع مايقع في نطاق حرمها من عوائق وعقوم.
3. الاستفادة من العبارات والجسور والقنوات القائمة في منطقة الدراسة كجزء من أي نظام تصريف لمياه الأمطار والسيول، مع الالتزام بتنظيفها وإعداد برنامج لصيانتها دورياً.