الخرائط الجيولوجية الهندسية لمنطقة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية

SGS-OF-2005-17 عبد العزيز معيوض السلمي، قابل زامل البركاتي، سلطان بهلول البهلول، بندر عبدالرحمن التونسي، وحيد محمد باعامر، علي بلقاسم البلخي، تركي عصام سحلي، محمد سليمان الذيبان
Availability: In stock
250.00 ريال

الملخّص


إن نمو مدينة مكة المكرمة يعطى مثالاً فريداً لمولد مدن أخرى في العالم. فقد ازدهرت مكة المكرمة في منطقة صحراوية وهي لأتملك موارد مائية أو غذائية أو طبيعية يمكن الاعتماد عليها. ومع التطور المستمر في هذه المدينة ، فإن المنطقة المحيطة بالحرم المكي أصبحت مأهولة بالسكان والمباني تكثر وتزدهر فيها كل عام . وقد أصبحت الحاجة ماسة إلى مناطق سكنية نتيجة للتزايد المستمر في السكان ، كما توسعت مكة المكرمة بشكل كبير في المناطق المفتوحة التي تحيط  بها . وهنالك عدة معوقات طبيعية تعترض تطورها وتوسعها في المناطق الجغرافية السائدة فيها . وهذه المعوقات تتمركز على امتداد سلسلة من الأودية التي تحيط بها هضاب وجبال قاحلة و شديدة الانحدار. تقع منطقة الدراسة في الجزء الجنوبي من منطقة الحجاز على الجانب الغربي من الدرع العربي ، الذي تسوده أنواع مختلفة من الصخور النارية والمتحولة والرسوبية من عصر ما قبل الكمبرى والدهر القديم ( البيليوزويك )الأسفل . وفوق ذلك ، هنالك صخور رسوبية تابعة، وتدفقات بازلتية من العصر الثلاثي والرباعي. يميل الاتجاه التركيبي السائد جهة الشمال الشرقي إلى شمال الشمال الشرقي ويعكس ثلاث مراحل أساسية من التشوه الصخري منذ عصر ما قبل الكمبري ومنذ صدع العصر الثلاثي .وقد أثرت مرحلة التشوه الأولى في مجموعة الزبيرة ، وأثرت المرحلة الثانية في مجموعة سمران ، والمرحلة الثالثة تأثرت بها مجموعة فاطمة . وأكثر التراكيب البارزة والمتجهة نحو الشمال الشرقي هي النطاق التركيبي لمجموعة فاطمة.الهدف من هذا البحث أن تتم دراسة الجوانب الجيولوجية الهندسية لمدينة مكة المكرمة ، مع التركيز على الأحوال الجيولوجية والجيومورفولوجية والهايدرولوجية ( المائية )، وعلى المميزات الهندسية لأنواع التربة والصخور .

المعلومات المتوفرة هنا من شأنها أن تكون ذات فائدة في عمليات استخدام الأرض والتخطيط العمراني وكذلك للمهندسين والمخططين والمصممين. وقد تم تنفيذ العمل كالآتي:
1- عمل خرائط جيولوجية للمنطقة بمقياس رسم 1 : 50000 وباستخدام الصور الجوية وصور الأقمار الاصطناعية ، وتمت دراسة أنواع الصخور والتربة والتراكيب الموجودة في المنطقة لتتبع الأماكن التي يمكن اعتبارها مناسبة لأغراض الإنشاء والتعمير.
2- تقييم أحوال المخاطر الجيولوجية وذلك مثل تعريف مناطق السيول ومصادر المياه ومشاكل ثبات الانحدار.
3- تصنيف ووصف الصخور والتربة لإجراء أعمال الخرائط الجيولوجية الهندسية .
4- تحديد مواقع مواد البناء والتعمير.
5- رسم خريطة جيولوجية هندسية لأغراض تخطيط المناطق الحضرية في المستقبل.
6- تقديم التوصيات والبيانات ذات الصلة والخاصة بمشاكل الإنشاءات و البناء.